الشركات الناشئة الإماراتية تستقطب 400 مليون دولار من التمويل المخاطر

الشركات الناشئة الإماراتية تستقطب 400 مليون دولار من التمويل المخاطر

كانت التجارة الإلكترونية والخدمات المحلية والخدمات المالية في صدارة مجالات عمل هذه الشركات الناشئة (الصورة عبر بيكساباي Pixabay)

وفقاً للتقرير الصادر عن موقع مينا بايتس MENABytes بعنوان 2017 مينا فينتشر ريبورت 2017 MENA Venture Report، فقد شهد العام 2017 134 صفقة تمويلية أبرمتها 129 شركة ناشئة في 12 دولة في مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مما أسفر عن توليد استثمارات بلغت قيمتها حوالي 475 مليون دولار أميركي.

ولا تكشف هذه البيانات عن الاستثمارات التي أجرتها كيانات رأس المال المخاطر القائمة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركات ناشئة لا تتخذ من هذه المنطقة مقراً رئيسياً لأعمالها.

على وجه التحديد، نجحت الشركات الناشئة الإماراتية في استقطاب استثمارات بقيمة حوالي 400 مليون دولار أميركي، بما يمثّل 84 في المئة من إجمالي قيمة الصفقات المبرمة في المنطقة. ويرجع ذلك بشكلٍ كبير إلى الصفقتين اللتين أبرمتهما شركتا كريم Careem وستارز بلاي Starz Play. وحتى بدون هاتين الصفقتين الضخمتين، لا يزال نصيب دولة الإمارات العربية المتحدة يشكّل 63 في المئة من قيمة هذه الاستثمارات. وبالتالي، فهي تتصدّر قائمة الاستثمارات بعدد 57 صفقة تمويلية تمّ إبرامها، من بينها 18 صفقة تمّ تمويلها خلال جولات التمويل الأولى.

أما في المرتبة الثانية فتأتي مصر، بعدد 28 صفقة تمويلية معظمها استثمارات في مراحل التمويل التأسيسي. أمّا بالنسبة للمملكة العربية السعودية، فهي تحتل أيضاً المرتبة الثانية من حيث قيمة الصفقات التي تبلغ حوالي 28 مليون دولار أميركي. وفي السياق نفسه، جاء لبنان في المرتبة الثالثة بعدد 10 صفقات تمويلية وصلت قيمتها إلى 11.5 مليون دولار أميركي.

كانت التجارة الإلكترونية والخدمات المحلية والخدمات المالية هي أبرز مجالات أنشطة هذه الشركات الناشئة، بما يمثّل 30 في المئة من إجمالي عدد الصفقات المبرمة.

مواصلة جولات التمويل الأولى والتمويل التأسيسي

شكّلت مبادرات التمويل التأسيسي وتمويل الشركات الناشئة في مراحلها المبكرة صميم الاتجاهات الاستثمارية الذي تحلّت بها جهات توفير رأس المال المخاطر؛ وهو ما يدلّ على نشاط هذه الشركات الناشئة وسعيها الدؤوب للحصول على التمويل الضروري لها. كما يمكن أن يدلّ ذلك أيضاً على أن جهات رأس المال المخاطر تتبنى نهجاً استثمارياً أكثر أماناً وأقل مخاطرةً.

شكّلت جولات التمويل التأسيسي التي تتراوح قيمتها بين 100,000 و499,000 دولار أميركي 37 في المئة من إجمالي الصفقات المبرمة، حيث تعتبر الأكثر شيوعاً من بينها. كما شكّلت جولات التمويل الأولى التي تراوحت قيمتها بين مليون و4.9 مليون دولار أميركي أيضاً نسبة معتبرة، بما يمثّل 27 في المئة من إجمالي هذه الصفقات.

أمّا جهات رأس المال المخاطر التي تقدّم التمويل في مراحل لاحقة من عمر الشركات، فقد كانت أقل نشاطاً وفعاليةً. وفي هذا الإطار، بلغت نسبة جولات التمويل الثانية 4 في المئة (والتي تراوحت قيمتها بين 5 ملايين و9.9 ملايين دولار أميركي)، ونسبة جولات التمويل الثالثة 4 في المئة (والتي تراوحت قيمتها بين 10 ملايين و49.9 مليون دولار أميركي)، ونسبة جولات التمويل الرابعة 2 في المئة (والتي تفوق قيمتها الـ50 مليون دولار أميركي).

أحداث وأنشطة مشهودة

شهد العام 2017 هيمنة من كلّ من الجهات الفاعلة السابقة والجديدة؛ فقد زاد نشاط 500 ستارت أبس 500 Startups زيادة كبيرة بعد اختتام جولة التمويل التي وصلت قيمتها إلى 15 مليون دولار أميركي من صندوقها المخصص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا البالغة قيمته 30 مليون دولار أميركي. وواصل شركاء المبادرات في الشرق الأوسط MEVP وبيكو كابيتال BECO Capital ورائد فنتشرز Raed Ventures وومضة Wamda أنشطتها طوال العام، لا سيما مع إعلان ومضة عن إبرام صفقات متعددة قبل نهاية العام 2017.

وفي السياق نفسه، أعلنت شركة فينيشان فاندز Phoenician Funds اللبنانية والمنضمة حديثاً للمجال عن إطلاق ستّة استثمارات تستهدف جميعها شركات ناشئة لبنانية.وكذلك، واصل كلّ من صندوق الرياض تقنية RTF وصندوق مسرع الأعمال (مسرعة الوادي) Wadi Accelerator وهيم أنجل HIMangel وآلجبرا فينتشرز Algebra Ventures أنشطتها أيضاً طوال العام نفسه.

وبالمثل، استمر كلّ من داش فنتشرز DASH Ventures ومجموعة جبار للإنترنت Jabbar Internet Group وسلطة واحة دبي للسيليكون DSOA وكايرو أنجلز Cairo Angels وسيليكون بادية Silicon Badia وبي آند واي فينتشر بارتنرز B&Y Venture Partners في الاستثمار في ثلاث صفقات أو أكثر خلال العام 2017.

إقرأ المزيد